نادي تلمسان الاقتصادي
عزيزي الزائر إذا كنت عضوا عندنا فيمكنك الدخول وإذا كنت غير مسجل فيمكنك التسجيل

نادي تلمسان الاقتصادي

منتدى يهتم بالقضايا والدراسات الاقتصادية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
 
 
 
 
 
 
********متليلي*******
 
pubarab
المواضيع الأخيرة
» تمارين الاقتصاد الكلي من سلسلة الأستاذ بطاهر سمير
الأربعاء مارس 12, 2014 3:52 pm من طرف hichem

» دروس في الاقتصاد الجزئي والكلي والدولي واقتصاد التنمية
الخميس ديسمبر 05, 2013 3:49 pm من طرف imene sousou

» اصلاحات النظام المصرفي الجزائري و آثارها على تعبئة المدخرات و تمويل التنمية
الأربعاء نوفمبر 27, 2013 5:13 pm من طرف imene sousou

» مذكرة ماجيستير بعنوان القيادة الادارية في المؤسسة و دورها في تحسين أداء الافراد.
الأربعاء مايو 29, 2013 1:00 pm من طرف هشام الروجي

» ادوات القيادة و دورها
الإثنين مايو 06, 2013 10:52 pm من طرف noura sima

» أهميمة تقييم أداء العاملين في إدارة الموارد البشرية
الأربعاء مارس 06, 2013 12:24 am من طرف fari25

» مدخل إلى بحوث العمليات
الثلاثاء يناير 08, 2013 11:59 pm من طرف غوتي

» هنا توضع مواضيع الاقتصاد الجزئي
السبت أكتوبر 06, 2012 3:16 pm من طرف manina minet

» هنا توضع مواضيع الاقتصاد الكلي
السبت أكتوبر 06, 2012 3:13 pm من طرف manina minet

» امتحانت ماجستير الاقتصاد الجزئي
الجمعة أكتوبر 05, 2012 11:41 am من طرف manina minet

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
جوهرة تلمسان - 199
 
eecfc - 60
 
ahmedahmed24 - 49
 
عبد الباسط - 38
 
نسمة صباح - 28
 
لؤلؤة الحياة - 24
 
الحسناء - 20
 
koukou - 19
 
ousshalimeco - 17
 
usb206 - 14
 
سحابة الكلمات الدلالية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نادي تلمسان الاقتصادي على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط نادي تلمسان الاقتصادي على موقع حفض الصفحات
تصويت
عدد الزوار


شاطر | 
 

 معوقات سير البورصة في الجزائر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedahmed24
مشرف عام
مشرف عام


ذكر عدد الرسائل : 49
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : متفائل
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: معوقات سير البورصة في الجزائر   الأحد أكتوبر 19, 2008 12:12 am

العقبات الإقتصادية و الاجتماعية والثقافية والسياسية والقانونية
إن من أبرز ما يعيق البورصة في الجزائر ما يلي :
أولا : العقبات الإقتصادية
نجد في هذا الجانب ما يلي :

العقبات الإقتصادية و الاجتماعية والثقافية والسياسية والقانونية
إن من أبرز ما يعيق البورصة في الجزائر ما يلي :
أولا : العقبات الإقتصادية
نجد في هذا الجانب ما يلي :
التضخم .I
وذلك من خلال تأثيره على الادخار ، إذ يؤدي إلى التقليل من ا ل م ي ل إ لى الادخار بل وتقليل ح ج م
المدخرات الموجودة فع لا . حيث يدفع التضخم الأفراد ذوي الدخول الثابتة أو المنخفض ة إ ل ى اللجوء إلى
مدخراتهم لاقتطاع جزء منها لإنفاقها على السلع الاستهلاكية رغبة منهم في المحافظة على م س ت و ي ا ت
إستهلاكهم عنذما لا تكفي دخولهم النقدية الجا ر ي ة في تحقيق مستويا ت الاستهلاك التي إعتادوا عليه ا
.وإ ذا استمر الوضع على هذه الحالة فم ن الممكن أن يؤدي إلى هبوط معدل الإدخار الوط ن ي إ ل ى
مستويات غير مرغوب فيها.
ضف إلى ذلك أنه يؤدي إلى توجيه رؤوس الأموال إلى فروع النشاط الإقتصادي الأقل إنتاجي ة
فعند ظهور ا لحالة التض خمية تلجأ الدول ة إلى ر فع سعر الفائدة للحد من التضخم الأمر الذي ي ؤ د ي
بالأفراد إلى إيداع ما لديهم من أموال في البنوك للحصول على فائدة عالية ومضمونة ، و ب م ا أ ن
التضخم يعبر عن الحالة السيئة التي يمر بها الإقتصاد فإنه ي شجع على إ نتقال رؤو س ا لأمو ا ل ن ح و
الأسواق الأجنبية التي تتمي ز بالاستقرار وهكذا فإن التضخم يمثل عائقا بالنسبة لنشاط البورصة ف ي
الجزائر من خلال توجيه رؤوس الأموال في ميادين أخرى غير البورصة.
السوق الموازية .II
إن الأرباح المحققة في هذه السوق على قدر كبير من الأهمية لذا فإن وجود هذه السوق لا يشجع
إطلاقا العائلات على توجيه إدخاراتها نحو الإستثمار في الأوراق المالية .
ونلاحظ أن المداخيل التي يتم جنيها من هذه السوق كبيرة جدا وعادة ما لا تمر ال مدخرات ال م ح ص ل
عليها م ن هذه السوق على شكل نقود سائلة بالدوائر الرسمية ، وهدا ما يعني أن هذ ه ا ل س و ق تؤثر على
الإقتصاد الوطني من عدة أوجه أهمها :
1/ توجيه النقود المتداولة نحو السوق الموازية .
2/ إصدار الأوراق النقدية مما يعني تضخم الكتلة النقدية التي لا تعو د إلى الدوائر الرسمية و ل ك ن
لتغطية السوق الموازية.
وفي هذا الصدد نشير إلى أن حج م هذه ال س و ق يمثل مابي ن 20 % إلى 30 % م ن الناتج المحل ي
الخام أي ما يمثل 14 مليار دولار.

ضعف الجهاز الإنتاجي .III
يمثل القطاع العمومي للمؤسسات الإقتصادية قر ا ب ة 80 % من مجموع الاستثمارات الجزائري ة
وأهم ما يميز هذا القطاع :
1/ ارتفاع عدد العمال وضعف مردودية العمل ويد عاملة غير مؤهلة .
2/ مؤسسات عمومية غير متوازنة ماليا .
3/ تعيين مسيري المؤسسات غالبا ما يكون إلى إعتبارات غير إقتصادي ة مما ينعكس سلبا على أ د ا ء ه ذ ه
المؤسسات .
ومن المعلوم أن لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة لا تدرج في البورصة إلا المؤسسا ت ا ل ت ي
تحصلت على نتائج إجابية وهذا ما يعيق توسع نشاط البورصة.
غياب الشفافية .IV
سواء بالنبسة للتعامل في القيم المتداول ة أو بالنسب ة لمصداقية المعلومات التي يجب أ ن ت ق د م ه ا
المؤسسات المقيدة في البورصة للجمهور ، بحي ث يجب أن تكون هذه المعلوما ت ذات طابع إقتصا د ي
مالي ، محاسب ي ... إلخ و ذلك بغرض معالج ة الوضعية السابقة والحالي ة والمستقبلية للمؤس س ة . و ف ي
حالة الجزائر لا نجد نظام معلومات يضمن الشفافية لمستعمليه ا يضاف إليه صعوبة الحصول على ه ذ ه
المعلومات التي تسمح للمتعاملين القيام بالعمليات ال تي يريدونها في الوقت المناسب د و ن الو قوع ف ي
خطر.
ثانيا : العقبات الإجتماعية والثقافية والسياسية والقانونية
العقبات الإجتماعية والثقافية .I
إن الإنفجار الديمغرافي في الجزائر جعل العائلات منشغلة بحاجياتها من غذاء ولباس إضا ف ة إ ل ى
هذا فإن العائلات تميل إلى توجيه إدخارها أساسا نحو ال ص ن د و ق الوطني للتوفير والإحتياط من أج ل
الحصول على مسكن كل هذا أدى إلى إعاقة عمل البورصة في الجزائر.
إضافة إلى ذلك نجد غياب الثقافة البورصية لدى أفراد المجتمع وذل ك لجهل الفئات العري ض ة م ن
المجتمع بماهية البورصة وأهميتها ، كما أن الأمية تمثل عائقا حقيقيا با ل ن س ب ة لمعظم الناس غير الواعي ن
م ن أجل إستثمار أمواله م في القيم المتدا و ل ة .إذ أن أغلبية المواطني ن لا يعرفون إ لا الصندوق الوط ن ي
للتو فير والإحتياط .كل هذا را جع إلى نق ص التوعي ة عبر وسائل الإعلام وكدا عدم تخصيص ب ر ا م ج
تعليمية تعرف بأهمية البورصة في الحياة الإقتصادية .
وعليه فإن عامل غيابة ثقاف ة البورصية يضاف إلى مجموعة العوام ل التي أعاقت سي ر البورصة ف ي
تحقيق الأهداف المرجوة منها .

العقبات السياسية والقانونية
إن العائق الأكبر الذي يواجه بورصة القيم المنقولة في الجزائر هو مشكل عدم الاستقرار ا ل س ي ا س ي
هذا الأخ ير يعتبر الشرط الأساسي الواجب توفره لجلب المستثمرين خاصة منهم الأجانب للاستثمار ف ي
البورصة ، حيث يستبعد استثمارهم في ظل أوضاع سياسية غير م س ت ق ر ة .ذلك لأن كل مست ثمر يسع ى
للحصول على أقصى حد من الضمانات لاستثماره.
أما من الناحية القانونية فنجد أن من أهم تقنيات الخوصصة هي فتح رأس مال المؤسسة العمومية
من خلال بيع أسهمها في البورصة ، غير أن هذا الأمر لم يؤخذ بشكل جدي في الجزائر وهذا راجع
إلى الإطار القانوني الضيق المتميز بتردد السلطات العمومية بشأن خوصصة المؤسسات العمومية .
وفي هذا الصدد نشير إلى أن مجلس مساهمات الدولة قام بتجميد الإجراءات الرامية إلى دخول 20
مؤسسة عمومية للبورصة كآلية للخوصصة.
ضف إلى ذلك أنه رغم المجهودات التي قامت بها لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة وكذا شركة
إدارة بورصة القيم من خلال وضع قوانين تسير نشاط البورصة في الجزائر إلا أنه يلاحظ غموض
بشأن المستثمرين الأجانب.
كما ظلت تواجه قصور الأطر المؤسسة القانونية والتشريعية التي تحكم أصول وقواعد العمل في
الأسواق المالية الأولية والقانونية ،أو غياب تام لبعض القواعد الضرورية لتنظيم الأسوا ق وتطورها
لموالية التطورات الحاصلة في أسواق المال الدولية .لذا نرى التردد والغموض في إصدار التشريعات
والنظم القابلة والمستوعبة لفكرة التطوير اللاحق مما أدى إلى تباطأ عملية اندماج سواق الأوراق المالية
في الجزائر بمحيطها الدولي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmedahmed24
مشرف عام
مشرف عام


ذكر عدد الرسائل : 49
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : متفائل
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: معوقات سير البورصة في الجزائر ............ الجزء الثاني   الأحد أكتوبر 19, 2008 12:15 am

العقبات التنظيمية

أولا : قلة المؤسسات المدرجة
تعتبر المؤسسات المحرك الأساسي للبورصة ، فهي العامل الذي يؤدي إلى نموها حيث كلما زا د ع د د
المؤسسات المدرجة في البورص ة ك ل م ا زادت فعالية البورصة وال عكس صحي ح . وما يلاحظ الآن ف ي
بورص ة الجزائر هو أن هناك عدد محدود جدا من المؤسسات ال مدرجة ، ذلك لأ ن عدد المؤ س س ا ت
المؤهلة والقادرة على أن تدرج في البورصة محدود جدا وهذا بسبب الوضعية المالية المتدهور ة ا ل ت ي
تميز المؤسسات ، وهذا ما يعيق نمو البورصة .
ثانيا : ضعف حجم المبادلات
إن المبادلات أو المعاملات عي عبارة عن مجموع عمليات شراء وبيع الأوراق المالية، فحج م
المبادلات يعتبر أح د المؤشرات التي تعبر ع ن م دى فعالية الب ورصة ، فكلما كانت هناك حركة ت د ا و ل
كبيرة كلما كانت هنا ك سيولة ل لأ وراق المالية ، فالمستثمرون يفضلون البو رصة التي تعرض له م
إمكانية سيولة الأسهم بشكل كبير.

فجميع المؤسسات المدرجة في البورصة عرفت إقبالا كبيرا على قي مها المعروضة للبيع م ن خ لا ل
السوق الأولي حيث كانت النتائج كالتالي:
. % القرض السندي لسوناطراك : فاق الأهداف المسطرة ب 40 …
إرياض سطي ف : تم إكتتا ب 55 % م ن الأسهم من طرف الجمهور و 45 % تم اكتتابها م ن …
طرف بنك التنمية المحلية .
. % مجمع صيدال :فاق الطلب العرض بنسبة 143 …
.% فندق الأوراسي : فاق الطلب العرض بنسبة 139.2 …
لكن هذا الإقبال لم يكن كذلك من خلال ا ل س و ق الثانوية فحجم المعاملات الكلية ضعيف إذ قدر ب
% 4.458 ما بي ن 13 سبتمبر 1999 إلى غاي ة 04 سبتمبر 2000 . ه ذا ما أثر على أسعار الق ي م
المتداولة حيث أنها لم تعر ف تغيرات كبيرة الأمر الذي ساهم في ركو د بورصة ا ل ج ز ا ئ ر . وفي بع ض
الحصص كان يلجأ إلى عق د السيول ة م ن أ ج ل تنفي ذ أوامر البيع والشراء أي أن الوسيط المتعاق د م ع
الشركة المصدرة يقوم بشرا ء أو بيع الأسه م والسندات إذا لم يكن هناك أ شخاص يريدو ن الشرا ء أ و ا ل ب ي ع
، فهو بذلك يسمح بإمتصاص القيم المتداولة التي لم تجد حاملا وهذا من أجل تفادي تدهور ا لأ س ع ا ر
ويمكن إرجاع ذلك إلى التدني الطلب عن الأسهم والسندات بسبب انخفاض معدل الدخل النقدي والادخار
الفردي ومنافسة الدولة ومؤسساتها للمدخرين من الأفراد في الطلب على أسه م الشر كات وحيازتها
للأوراق المالية إضافة إلى (Net Return) وحرمان السوق منها هذا من جانب، وتدني العائد الصافي
المعاملة الضريبية لعوائد الأوراق المالية التي تعتبر من العوامل المقيدة للاستثمار في الأسهم والسندات
وتعتبر معدلات هذه الضرائب عالية من جانب آخر .
ثالثا : عدم التنوع في إصدار الأوراق المالية
إن الأوراق المالية المتداولة ا لآن في بورصة الجزائر إنما هي أسهم ع ادية وسندات عادية وكم ا
تطرقنا إليه سابقا أنه توجد عدة أنواع من الأوراق المالية حيث كل نوع يتميز عن ا لآخر ب م ي ز ا ت
مختلفة ، وبالتالي وجب التنويع في إصدار ها حتى يتسنى للمستثمري ن التنويع في محافظه م المال ي ة م ن
جه ة وإستعمالها لجلب المدخرين للإكتتاب فيها م ن ج ه ة أ خ رى إ ذ أ ن التنويع في الأورا ق المالية ي ؤ د ي
إلى تخفيض المخاطر .
رابعا : وجود بعض النقائص في الهيكل التنظيمي
فمثلا نجد أن شركة إدارة بورصة القيم تنظم حصص التفاو ض مرة وا حدة في الأسبوع وذل ك ي و م
الاثنين من الساع ة 09:30 إلى الساع ة 10:30 صباح ا. على غرار البور ص ات العالمي ة التي تعم ل 24
سا / 24 سا وخلال كل أيام الأسب و ع . ففي بورصة الجزائر تدوم ع ملية التسوي ة أسبو عا كام لا م م ا
يعرقل السير الحسن للتعاملات فإذا كان أمر المساه م غير منف ذ ك ل ي ا وهناك مدة طويلة ليست ل م
شهادة السهم ، فهذا الوقت الطويل سيحط من رغبته في القيام بأمر بيع أو شراء آخر.

كما ن لاحظ نق ص الوسطا ء خاصة الخواص منهم إذ أن هناك خمس مؤسسات فقط تعمل كوسي ط ف ي
عمليات البورصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معوقات سير البورصة في الجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي تلمسان الاقتصادي :: منتدى الكتب الالكترونية والمذكرات والملتقيات :: منتدى البحوث الاقتصادية-
انتقل الى: